هذه خطبة الجمعة التي حرفتها الصحيفة الإلكترونية (هبه برس) مدعية كذبا و زورا و بهتانا أن فضيلة الشيخ ( أبو عبد الرحمن وجيه سعد حسن) سب المغاربة أنهم أقزام الملك. و كل من سيسمع الخطبة كاملة من أولها إلى آخرها، سيرى بالدليل القاطع الذي لا يقبل الشك أن الشيخ تكلم عن (مولد رسول الله صلى الله عليه و سلم بين المانعين و المجيزين)، و لم يذكر في خطبته كلها كلمة (المغاربة) أصلا، فضلا عن سبهم، و كل من يعرف فضيلة الشيخ عن قرب يعلم مدى عفة لسانه عن هكذا أسلوب، و الصادقون من الجالية الإسلامية (بريجو إيميليا) يعلمون حبه لإخوانه المسلمين جميعا بلا تفريق، شعاره في ذلك: ( إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم و اتقوا الله لعلكم ترحمون). فحسبنا الله و نعم الوكيل بأصحاب القلوب المريضة، و نحن كمسلمين في هذه البلدة (ريجو إيميليا) قيامًا بواجب الدفاع عن الذين آمنوا، و ذبًا عن سمعة شيخنا (أبو عبد الرحمن)، و حفاظًا على سلامة قلوب المؤمنين، و قطعًا لألسنة الأفّاكين الخرّاصين، و فضحًا لخبايا المروجين المشيعين، و طاعةً لأمر رب العالمين، ( لولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم، يعظكم الله أن تعودوا لمثله إن كنتم مؤمنين)، معًا نساهم في نشر هذه الصفحة تبيانًا للحقيقة و نصرةً للحق، و العاقبة للمتقين و لا عدوان إلا على الظالمين.

Loading more stuff…

Hmm…it looks like things are taking a while to load. Try again?

Loading videos…