السياسات الشبابية في السويد

ينتظم الشباب في السويد حول قضايا تتعلق بهم وبمستقبلهم ومستقبل غيرهم. ويمكن أن تكون دوافعهم سياسية، وأخلاقية، إثنية، وبيئية وشعور بالحاجة للقيام بشيء مهم للمجتمع. إن الشبان الذين يشاركون، لا يساعدون المجتمع في صنع قرارات أفضل فحسب بل يحسنون أيضا من أوضاعهم الخاصة. يوجد في السويد عدد كبير من المنظمات التي يديرها الشباب، فضلا عن منظمات شاملة تقدم أنواع مختلفة من الدعم. وهناك أيضا دعم مالي من الحكومة حيث يمكن لهذه المنظمات أن تتقدم بطلبات للحصول عليه. وتمتلك السويد أيضاً تقليد عريق في مشاركة المجتمع المدني، إذ أن مجرد النظر إلى عدد الشبان الذين يقومون بتنظيم أنفسهم اليوم، هو دليل واضح على أن هذا الاتجاه سيستمر. خلاصة القول، إنه من السهل إلى حد ما أن يقوم الشباب السويديون في تنظيم أنفسهم. بيد أن الأمر يتطلب التزاماً واستعداداً من قبلهم للتضحية بوقتهم من أجل شيء يؤمنون به. إن مستقبل ديمقراطيتنا في أيدي شبابنا. سنلتقي في هذا الفيديو ببعض الشبان السويديين لنستمع إلى ما يدور في أذهانهم، والآراء والأسباب التي دعتهم لتنظيم أنفسهم

Loading more stuff…

Hmm…it looks like things are taking a while to load. Try again?

Loading videos…