1. 63 Defense: Training the Back 5 Clinic VOD

    02:16:25

    from Coaches-Clinic.Com / Added

    25 Plays / / 0 Comments

    Clinic Preview: http://www.youtube.com/watch?v=_PmYrMqubOk Length = 136 Minutes

    + More details
    • 63 Defense (Part 2): Front Six (SCAT - Stance, Calls, Alignment, Technique) VOD

      02:12:21

      from Coaches-Clinic.Com / Added

      33 Plays / / 0 Comments

      Clinic Preview: http://www.youtube.com/watch?v=qgdsEbA_Lb0 Length = 122 Minutes

      + More details
      • 63 Defense (Part 1): Basics - Clinic VOD

        02:08:32

        from Coaches-Clinic.Com / Added

        68 Plays / / 0 Comments

        Clinic Preview: http://www.youtube.com/watch?v=ohS4Y-Igats Length = 129 Minutes

        + More details
        • 63 Defense Coverage Concepts Clinic VOD

          01:30:25

          from Coaches-Clinic.Com / Added

          21 Plays / / 0 Comments

          Clinic Preview: http://www.youtube.com/watch?v=dxIIEqfpIH4 Length = 90 Minutes

          + More details
          • Pakistan and True Democracy Conference - Dr.Muhammad Tahir-ul-Qadri (04 May 2013) - by PakGallery

            01:21:43

            from Pak Gallery / Added

            65 Plays / / 0 Comments

            Pakistan and True Democracy Conference - Dr.Muhammad Tahir-ul-Qadri (04 May 2013) - by PakGallery http://www.pakgallery.com

            + More details
            • Daring Question Episode 63 سؤال جريء 63 الطائفة الأحمدية الجزء الثاني

              01:00:28

              from God Is Good / Added

              1,887 Plays / / 0 Comments

              ســـــــؤال جــــــــرئ الحلقة الثالثة و الستون الطائفة الاحمدية تاريخ البث المباشر 1 مايو 2008 الاخ رشيد : نرحب بكم مشاهدينا اينما كنتم في هذه الحلقة التي تعتبر الجزء الثاني عن عقائد الطائفة الاحمدية الفضيانية ، في الحلقة الماضية تحدثنا عن عقائد الطائفة الخاصة بها وفي هذه الحلقة سنحاول الحديث عن معتقداتها المتعلقة بمسيحنا يسوع المسيح الناصري له كل المجد ما الذي يعتقدونه بخصوص صلبه وموته وقيامته من الاموات وصعوده الى السماء ، سيكون معي في الاستوديو الاخ احمد اهلا بك الاخ احمد : اهلا بك اخي الحبيب اهلا وسهلا الاخ رشيد : ويكون معنا على الانترنت الاخ وحيد مرة اخرى اهلا بك اخ وحيد الاخ وحيد : اهلا بك اخ رشيد و الاخ احمد الاخ رشيد : وعلى الهاتف سيناظرنا بعض الاخوة من اتباع الطائفة الاحمدية وهم من مناصريها والمدافعين عن افكارها في برامجهم الخاصة بهم ، الاستاذ محمد شريف الذي كان معنا الحلقة الماضية اهلا بك محمد شريف : اهلا بك استاذ رشيد واهلا بضيوفك الاستاذ احمد والاستاذ وحيد الاخ رشيد : ايضا معنا الاستاذ هاني طاهر نرحب بك ، قبل ان نبدأ كنا راسلنا الاخوة من الطائفة الاحمدية وارسلوا لنا بعض الشروط طلبوا مني ان اقرأها على المشاهدين حتى تكون المناظرة نزيهه ومحترمة واخوية وفيها محبة وفيها احترام للاخر ، بعض هذه الاشياء الامتناع عن الشتائم والاستهزاء وانا اطلب من كل المتصلين ان نلتزم بهذا المبدأ جميعا ان يكون حوارنا اكاديمي عالي المستوى حتى نشرف كل الفرق التي ستشارك في هذه المناظرة ان يكون لنا خط خاص ونحن خصصنا لهم خط خاص في حالة انقطاع المكالمة ونحاول الاتصال بهم حتى تكون المناظرة في احسن الظروف ان يتم توجيه سؤال واحد فقط وقالوا نحن بدورنا نجيبه وبعد الاجابة ننتقل الى سؤال اخر ، نريد ان نطرح سؤال خاص محدد وبعد ذلك يجيبون ، الشرط الاخر قالوا ان نرد في بداية الحلقة بسرعة وايجاز على الاعتراضات التي لم تتح لنا فرصة ان نجيب عليها في الحلقة الماضية وانا كلمت الاخوة وقلت لهم وقتنا لايسمح لان الحلقة مخصصة لموضوع معين لكن في الوقت الذي سنخصصه لهم في الرد ممكن ان يستغلوه فيما يشاءوا ، قبل ان نبدأ لمن لايعرف معتقدات الطائفة الاحمدية يحاول الرجوع للحلقة الماضية ليعرف بعض عنها ليست كلها وممكن ان نوجز انها طائفة تأسست عام 1889 بقضيان في الهند على يد مرزا غلام احمد ممكن نضع الصورة حتى يقرأها المشاهدون الذي يعتقدون انه هو المسيح الموعود و هو المهدي المنتظر في نظرهم وهم يعدون انفسهم طائفة اسلامية مجددة لكن التيارات الاسلامية الرئيسية سنة وشيعة تعتبرها بدعة وهرطقة واتباعها كفارا ونبيهم مجرد نبي كاذب ، نحن فقط نعرض الاراء ، قبل الدخول اوضح ايضا ان الاحمدية بنت في نظرنا معتقداتها اصلا على نقض العقائد المسيحية وبالضبط على حياة المسيح فالاحمدية في نظرنا هي مجرد رد فعل مرزا غلام احمد على التناقضات التي وجدها في الاسلام وغموض النص القرآني بخصوص صلب المسيح وحياة المسيح ورجوعه بحسب اجماع الامة الاسلامية شكل عقدة كبيرة في فهم مرزا غلام احمد فأتى بدينه الجديد هذا في نظرنا ليس من المفروض ان يلتزموا به الاخوة ، فهو اتى بدين جديد ليحل الاشكالات الموجودة في الاسلام سأقتبس البعض من كتاباته ما يؤكد كلامي كتب يقول " ان قضية حياة عيسى كانت في الاوائل بمثابة خطأ فحسب اما اليوم فقد تحول هذا الخطأ الى افعى تريد ابتلاع الاسلام " وقال ايضا " فلا تطروا ابن مريم ولاتعينوا النصارى ياولد المسلمين يعني يا ابناء المسلمين ألي رسولنا الموت والحياة لعيسى تلك إذا قسمة ديزا مالكم ترجون وقارا لسيد السيدين " ، وقال ايضاً " والله لايجتمع حياة هذا الدين وحياة المسيح ابن مريم عليه السلام " كما قال ، في نظرنا هو محق في هذا التعليق الاخير لان في نظرنا حياة المسيح في السماء تبطل كل الاديان الاخرى ، سؤالي الاول ستكون مناظرتنا عبر الوقت سنعطي وقت للاخوة حتى يردوا حتى يعلقوا وفي نفس الوقت اعطي وقت للاخ احمد والاخ وحيد حتى يجاوبوا سؤالي الاول للاخوة الافاضل معتنقي مذهب الاحمدية الاستاذ هاني طاهر والاستاذ محمد شريف هو : المسيحية تؤمن ان المسيح صلب ومات على الصليب ودفن وقام ، والاسلام بتياريه السني والشيعي كما عرفناه نحن من خلفية اسلامية يؤمن ان الذي صلب ومات هو شخص اخر غير المسيح بل الله القى عليه شبهه انتم لا مع التيار الاسلامي الرسمي ولا مع المسيحية اتاكم نبيكم بفكرة اخرى جديدة هل ممكن اولا ان تشرحوا ما حدث على الصليب من وجه نظركم وما هو اقوى دليل لديكم على ان المسيح لم يمت على الصليب ، اتفضلوا محمد شريف : اولا اشكركم مرة اخرى على مشاركتنا نأمل ان لاتفعلوا بنا كما فعلتم في الحلقة الماضية حيث قاطعتم الاخ رشيد : انا قلت لك يا اخ محمد شريف لم نفعل ليس عن قصد كان انقطاع محمد : طبعا لم تفعل قصد الاستاذ احمد وانا احسن الظن في الاخرين وهو اخبرني ان هناك يتأخر الصوت 25 ثانية مما سبب اني لم اسمع صوتكم فقط للتوضيح لكن ان اريد ان الاخ هاني يجيب بايجاز على الشبهات الوهمية التي طرحتموها ولم اتمكن من سماعها وبما ان الوقت قصير فارجو جميع المشاهدين وطاقم برنامجكم ان يشاركنا الاسبوع القادم لسماع ردودنا التي فيها اجوبة فيها شافية لاصحاب الضمائر الصالحة انشاء الله تعالى ونحن فعللا ندعى الله سبحانه وتعالى اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ، ليس قصدنا المناظرة بمعنى الجدال ، فقط نحن نبحث وبما اننا نحب ناس ونحب كل خلق الله وهذا ما علمنا اياه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والمسيح الموعود مرزا غلام احمد ان في قلوبنا حب خلق الله و ليس لنا عدو في العالم فعلا هذا ما نريد ، ولكن نرجو ان الاخ هاني بإيجاز وندخل الموضوع انشاء الله ويسعدنا ان نجيب على اي سؤال هاني طاهر : بسم الله الرحمن الرحيم فقط تعليق سريع على الحلقة السابقة ، اولا ليس من حقكم ان تتحدثوا اننا مسلمون او غير مسلمون هذا شأن اسلامي داخلي هل قلنا ان الكاثوليك مسيحيون ام ليس كذلك الخلاف بين فرقكم رهيب اكبر من الخلاف بيننا وبين اخواننا من السنة او الشيعة اوغيرهم و المذاهب بينكم تشيب لها الوجدان هل اذكركم بالمذاهب الرهيبة والمجامع المسكونية ، نحن سنة وشيعة واحمديين كلنا نتبع قرآن واحد لاخلاف فيه بكلمة واحدة اما انتم فتحترفون في النص في المقدس نفسه تزيدون اسفارا وتزيلون اخرى الاخ رشيد : يا اخ هاني انت قلت الآن تأتي بشبهات ضدنا انت قلت سترد على ما قلناه عن الاحمدية الآن انت تأتي بشبهات ضدنا انا وافقت فقط على مسألة الرد على ما قلناه اما تأتي بشبهات جديدة سأكون مضطر اعطي وقت للاخوة يجيبوا على هذه الشبهات وهذا ليس ما طلبتم مني في المناظرة هاني طاهر : انا اقول الاخرون يريدون غير المسلمين يريدون اسلاما يدعي الى نسخ القرآن و منع الحرية الدينية وقتل الناس ورضاع الكبير والخرافات ليثبتوا انه ليس من عند الله ولكن هؤلاء يصدمون حين يسمعون الاسلام الحقيقي الذي جاء به نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و الذي هو نفسه ندعو اليه لا نزيد عليه حرفا ولا نشوهه وهذا يجعلهم يجن جنونهم ولايجدوا سوى محاولة المسلمين على كل حال هذه الحيلة لاتجدي نحن مسلمون وكفا وحججنا نزهة المسيح عليه السلام واثبتت عصمته ونزاهته وعدم موته على الصليب الاخ رشيد : هل ممكن اذكرك يا اخ هاني انا اتفقت مع الاخ محمد شريف ان الوقت الذي اعطيه للاجابه على السؤال تفعل فيه ماتريدون لكن ان لم تجيبوا على السؤال يعتبر تهرب من جانبكم انا فقط اذكرك هاني طاهر : طيب ماشي كان اعتراضكم الاول كيف هو المسيح مرزا غلام احمد عليه السلام كيف هو المسيح وهو مريض بعدد من الامراض ، لاتدينوا لكي لاتدانو كما جاء في انجيل متى 7 الاخ رشيد : وهذا ليس جواب هاني طاهر : لم اكمل هل قلت لك نقطة تريد ان تقول كيف يشفي الاخرين وهو مريض بنفسه هل تعلم انه قد قيل في الانجيل ايضا لم يستطع ان يخلص نفسه فكيف يخلص الاخرين لماذا لم يخلص يسوع نفسه من الاكتئاب اي نبي هذا الذي يكتئب يعني معقد نفسيا وهذا ذكر في متى 26 الاخ رشيد : لا لا يا اخ هاني لاتخلق البنود بنفسك هاني طاهر : الشفاء من المرض ليس من شروط النبوة وليس من شروط صدق النبي ، فالنبي ايوب عليه السلام في الكتاب المقدس كان مصابا بالقرح الشامل من اخمص قدميه الى قمة رأسه ثم تعترضون على المرض المادي لااعتراف عندكم على مرض الخلق عند الانبياء حتى عندكم في الكتاب المقدس جد المسيح تزوج بثامار الاخ رشيد : يا اخي هاني انا سأستسمح لو الآن تجيبوا شبهات ضد الكتاب المقدس سيتحول موضوع الحلقة كليا وليس للاسف هذا ما اتفقنا عليه ، هل ممكن اختصارات تجاوبوا تردوا بها فقط لان لما تجاوبوا في نفس الوقت تلقي شبهه على الكتاب المقدس هذا يكون يرد مزدوج انا مضطر اعطي نفس الوقت نفس الفرصة للاخوة المسيحيين يردوا على الشبهه التي القيت على الكتاب المقدس هذا ليس عدل محمد شريف : يا اخ رشيد خلينا في الموضوع الاستاذ احمد ذكر اقتباس الاسلوب ان انزع الاقتباس الكلام الجملة من سياقها امر خطير يعني نفصل الحق من الكذب الاخ رشيد : لا هو كان ممكن يقول في مسألة المرض ليس المرض شرطا من شروط النبوة دون ان يضطر الى القاء شبهه على الكتاب المقدس لان القاء الشبهه هذا يتطلب رد من الاخوة المسيحيين ولما يقول ان المسيح كان مريض بمرض الاكتئاب هذه شبهه على السيد المسيح الذي نجله ونقول له كل المجد والذي نعتبره ربا والها ومخلصا خليني اصحح لك ولما تقول ، احنا نضيع وقت وقت الحلقة الآن نضيعه وليس هذا ما اتفقنا عليه الاخ احمد : هذا الوقت محسوب من وقتهم الاخ رشيد : خليني فقط اعلق على ماقلته كان ممكن ان تقول هل المرض شرط ونحن سنرد على ردكم اما تتهم المسيح بانه مريض بمرض الاكتئاب هذا اتهام من عندك ونحن مضطرين للرد عليه فالمرجو الرد فقط دون القاء شبهه على اي شخص ولا على الكتاب المقدس محمد شريف : اولا بما ان الاستاذ احمد قطعا ذكر اقتباسات من كلام مؤسس الجماعة الاسلامية الاحمدية وقطعه من سياقه وهو بنفسه فسر بالاقتباس وقال لانعني بهذه الواقعة كما يعني كتب اصحاب وحدة الوجود ولانعني بذلك مذهب الحلويين لكن الواقعة توافق حديث النبي صلى الله عليه وسلم اعني في ذلك حديث البخاري في بيان مناسبة قرب النوافل للعباد يعني لم يقل هو الله فهذا اتهام يعني للاسف لانه لو قرأ فقرة اخرى من الكتاب لتبين لكن ممنوع حرام هذا اثم ان نأخذ اقتباس نقطعه من سياقه ونتهم ، هذا مااريد ان انصحكم وانصح نفسي ان لاافعله هذا فقط نموذج والكلام ونحن سوف نجيب بذلك الاخ رشيد : اخ محمد شريف اتفقنا على خمس دقائق وقلت تخصمونه من وقتكم والآن مرت سبع دقائق ونصف لو احذف منها كلامي ممكن يكون دقيقة او دقيقة ونصف ، الآن تجاوزتم الوقت هل ممكن الرد ببساطة على ماطلبتم منكم مسألة الصلب الآن ندخل الموضوع لامجال للردود حتى لايضيع منا موضوع الحلقة محمد شريف : صح صح ندعو المشاهدين وندعوكم للمشاركة في الاسبوع القادم الاخ رشيد : احنا سمعناه لاتعمل اعلان عندنا احنا سمعناه اول مرة وخلناها تمشي محمد شريف : باعمل لك اعلان عندي في القناة الاخ رشيد : تأخذ وقتي وتعمل اعلان لنفسك محمد شريف : اولا السيد المسيح لايمكن ان يكون قد مات على الصليب ببساطة يعني ابسط انسان يمكن ان يفهم هذه الحقيقة لماذا لان السيد المسيح جاء حسب نبوات الكتاب المقدس العهد القديم الان هناك معايير لو كان فعلا السيد المسيح مات على الصليب هذا يبرر اليهود بأنهم لم يؤمنوا به يعني لو فرضنا وقف اليهود يوم الحساب امام الله يوم الحساب وقال لهم لماذا لم تؤمنوا بالسيد المسيح يقولون له يا الله انت الذي قلت لو مات على الصليب يكون ملعون ، ملعون يعني بعيد عن رحمة الله فلايمكن ، شئ بسيط جدا بجواب بسيط ننسف هذه الفكرة نحن نريد ان ننزه السيد المسيح والله سبحانه وتعالى يعلم مافي قلوبنا وفي نوايانا نحن نريد ان ننزه من هذه الموته اللعينة لانه ملعون كل من علق على خشبة الاخ رشيد : خليني اوضح سؤالي مرة اخرى انا طلبت ماهو اقوى دليل لديكم تعطيني اقوى دليل لديكم على ان المسيح لم يموت على الصليب وتعطيني البديل الذي حصل ماهي قصتكم إذاً لقصة الصليب كيف حصل ما الذي حصل على الصليب هاني طاهر : الله سبحانه وتعالى وعد السيد المسيح ان ينجيه وتضرع السيد المسيح ان ينجيه الله من هذه الموته اللعينه والله سبحانه وتعالى استجاب لدعائه ، نعم قبض عليه عذب علق واغمي عليه وانزل من الصليب حيا و عاش بعد ذلك واكل مع تلاميذه في طبرية وبعد القيامة خرج بجسمه المادي كان يتألم وفي البدايه منعهم ان يمسكوا الجروح لانها كانت جروح طرية وبعد ان التقى مع تلاميذه قال جسوني حاجات كلها الاخ رشيد : ما هو اكبر دليل عند الاحمدية على ان المسيح لم يمت على الصليب محمد شريف: على انه لم يكن ملعوناً هاني طاهر : اكبر دليل على ان المسيح عليه السلام لم يمت على الصليب هو قول الله تعالى في القرآن الكريم وماقتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وهذه الآية جاءت في سياق نص لليهود الذين يظنون انهم قد لعنوا المسيح ان الله سبحانه وتعالى يبرأ المسيح من هذه الميته اللعينة ويبين انه نجى من هذه اللعنة هذا هو اقوى دليل على نجاة السيد المسيح من الصلب الاخ رشيد : اشكركم على حسن الرد على السؤال وانا اتوجه الآن ما تعليقك الاخ وحيدو الاخ احمد اي منكم يريد ان يأخذ دوره حتى نبدأ في حساب الوقت الاخ احمد : بعد إذنك يا اخ وحيد لو تحب تتفضل او ابتدي انا الاخ وحيد : اتفضل حبيبي الاخ احمد : اولا غير معلوم اطلاقا في اي من الحوادث التاريخية انه عندما يعلق انسان مهما كان هذا الانسان ومهما كانت قوته عندما يعلق على الصليب ان ينزل حيا وكان الرومان من اشد الناس اختصاصا وخبرة في تعذيب وقتل الناس بالصليب تعليق على الخشبة هذه عادة يهودية وليست بصليب إنما هي خشبة يعلق عليها ويحتقر ويرجم حتى الموت ودائما لازم تقول لازم يعلق على الصليب إلا ان يموت ليس فيه شئ اسمه لن يموت الكتاب المقدس واضح فيما قال ، في انجيل متى الاخ هاني قال ان زي سيرة ابن هشام في احدى مقولاته بنستعيذ من ذلك لان ربنا قال لنا ان كل الكتاب موحى به وصالح للتعليم انجيل متى الاصحاح 16 نلاقي المسيح يتنبأ عن موته ويقول يجب انه يقتل وبنشوف ايضا في متى 17 : 9 يتنبأ مرة تانية انه ها يموت الاخ رشيد : خلينا ننظم الجواب اسألك السؤال بطريقة اخرى انا الآن العب دور وسيط بين الاخوة رغم اني مسيحي ولي ردودي الخاصة ايضا هم جاوبوا ان المسيح لم يصلب على الصليب واكبر دليل عندهم ان الكتاب المقدس يقول انه من علق على خشبة هو ملعون ، إذا لايمكن ان يكون المسيح ملعوناً والدليل الثاني ان القرآن يقول وماقتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم إذا عندهم دليلين لازم نرد على هذين الدليلين الاخ رشيد : ومن قال انه له المجد جل اسمه ملعون هو غير ملعون وانما اخذ لعنتنا نحن ، مبدأ الكفارة الي احنا نؤمن فيه ان المسيح جاء الذي هو غير محدود والذي هو بلا خطية اتى ليأخذ عنا خطيتنا ولعنتنا التي لعنا بها الاخ رشيد : معلش معلش انا لااريد ان ادخل في البعد الايماني للحدث لان هذا بعد ايماني نؤمن به نحن المسيحيين نحن نناقش الحدث في حد ذاته ، اخ وحيد ارجو ان تكون معنا وتسمع وتعطي رأيك نحن لانناقش البعد الايماني نحن نناقش الحدث في نفسه هو يقول ان التوارة مثلا تنبأت على ان الشخص الذي يموت هو ملعون إذا السيد المسيح لايمكن ان يكون ملعون والدليل الثاني سمعته فما ردك الاخ وحيد انت ايضا الاخ وحيد : شكرا يا اخ رشيد ومرحب بالجميع ، في البداية الاستاذ محمد شريف والاستاذ هاني ضربوا نظرية مرزا غلام احمد في مقتل حينما آمنوا ان المسيح علق على الصليب طالما امنوا انه علق على الصليب وملعون المعلق فكيف ينزنونه عن اللعنة و هم يؤمنون انه علق وانه صلب هذا تناقض صارخ في حد ذاته ، يعني ان كانوا مثل المسلمبن يقولوا اساسا لم يعلق وبديل له علق ، هنا نبدأ نفهم انهم ينزهونه عن اللعنة لكن طالما قالوا علق و النبوة تقول ملعون من علق فهم إذاً ينسفون فكرة اللعنة ويضربونها من اساسها هذا اولا ، ثانيا الاحباء لم ينتبهوا الى النبوة في سفر التثنية الاصحاح 21 والآية 22 لان النبوة تقول وإذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل وعلقته على خشبة فالقتل اولا ولماذا يقتل لانه مجرم وبعد ان يقتل يعلق لم ينتبهوا الى سفر يشوع 10 : 26 حيث يقول الوحي الالهي وضربهم يشوع بعد ذلك وقتلهم وعلقهم على خمس خشبه فإذاً الملعون لانه ارتكب الجريمة يعلق على عود الصليب السيد المسيح لم يفعل الخطية لاوارث خطية ولا فعل خطية ولكنه حامل اللعنة لاجلنا فهو ليس ملعون في ذاته ولكنه ملعون نيابة عن الاخرين اي حامل لعنة وليس ملعون في ذاته لانه ارتكب خطية ، إذاً البعد الاول الذي يطرحونه ينسفونه تماما طالما علق ملعون إذاً ليس هناك فرصة لطبع صيغة تنزيه المسيح عن اللعنة س الاخ رشيد : احنا اخدنا خمس دقائق في الرد عليهم ، إذاً خليني ارجع للاخوة ، طيب سمعتم الرد اولا سفر التثنية يقول ملعون كل من علق لا في غلاطية ولا تثنية ملعون من علق على خشبة انتم تقولون انه علق إذاً اللعنة التي تريدون ان تنفوها عن المسيح اصلا لم تنفوها هذا رد الاخ وحيد الرد الثاني هو ان القتل كان يتم الاول وبعد ذلك يعلق كإشهار للعنة كإشهار انه ارتكب خطية في حق الناموس بينما المسيح كان برئ إذا ً ستنقذون المسيح من اللعنة في نظر من هاني طاهر : اولا الرد موجود في رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية 3 : 12- 14 هو نفسه قاله الاخ قبل قليل المسيح افتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لاجلنا ، والعقيدة المسيحية قائمة اصلا على فكرة ان المسيح لعن وصار لعنة ليكفر عن خطايا البشر إذ قلت انه لم يلعن انت انتهيت الاعتقاد المسيحي كله إذا انت الذي رددته وليس انا الاخ رشيد : هل عندك تفسير للآية التي استشهدت بها من غلاطية هل فهمتها صح اولا هاني طاهر : فهمتها من ماذا لاصعوبة فيها الاخ رشيد : إذاً لم تضطلع على تفسير لها هاني طاهر : دي لغة عربية صار لعنة لاجلنا ثم انتم من يؤمن انه ملعون وانه قد لعن ليكفر عن خطايانا الآن ان المسيح لعن ليكفر عن خطايا البشر محمد شريف : هذا ليس قولنا قول بولس وبعدين استاذ احمد لايوجد احد يموت مجرد تعليق على الصليب بخلال 3 ساعات مستحيل لهذا كان استغراب الاخ احمد : هل جربتها يا أخي الاخ رشيد : خليهم حتى يكملوا الجواب من فضلك محمد شريف : نعم اولا نزل منه دم وماء فمعنى ذلك ان عنده ضغط دم ان عنده حركة دورة دموية لم يكن ميت وبالنسبة لجواب الاخ وحيد يا استاذ وحيد الجواب واضح هم ارادوا ان يعاقبوه بالموت بالقتل لانه جدف بنظر اليهود لانه مفتري بنظر اليهود وليعذوب الله من قال ذلك بولس قال ذلك انه مات ملعون من اجل خطايا نحن نريد ان ننزه السيد المسيح انه علق ولم يصلب بمعنى مجرد التعليق لم يعني انه صلب هذا امر واضح الاخ رشيد : لكن لم تجاوب على رده قال ان الآية تقول من علق لا تقول من مات او من قتل تقول من علق محمد شريف : يا استاذ واضح هو بنفسه جاوب بنص الفعل المقصود مفهوم اليهود ليس مجرد التعليق المقصود الذي قصده اليهود قتله هذا الكلام هذا نية اليهود في الموضوع هل نية اليهود مجرد تعليق ان يتفرج عليه الاخ رشيد : مافهمت اخ محمد شريف ، خليني اشرح لك نحن في اطار الشرح بعد ذلك لا احسب وقت شرحي من وقتكم لاتخف محمد شريف : اليهود ارادوا قتل السيد المسيح لانه جدف الاخ رشيد : خليني اشرح لاتلبس الآية على المشاهدين في سفر التثية هي لو احد خالف الناموس كانوا يقتلوه سواء رجما غالبا رجما او بطرق اخرى بعد ذلك يعملوا إشهار امام الناس ان هذا الشخص خالف الناموس فالتعليق كان للإشهار وللعنه انه ملعون امام الناس ، فأنت تعترض على التعليق في حين ان التعليق كان هو الإشهار على اللعنة ، فانتم لم تنزهوا المسيح عن اللعنه لو اردتم يعني محمد شريف : لا يجب ان نفهم ما المقصود من التعليق ؟ القتل الاخ رشيد : لا القتل كان يتم قبل محمد شريف : ليس التعليق كي نتفرج عليه نريد ان نفهم ماذا اراد اليهود ، اراد اليهود بان يثبتوا ان هذا النبي الكريم السيد المسيح ملعون ليس هو المسيح فمكروا له هذا المكر ودبروا له هذه المؤامرة يعني واضح وبعدي يا استاذ رشيد كل سنة في القلبين مسيحيين بيعلقوا نفسهم ويدقوا مسامير هل هؤلاء ملاعين يجب ان نفهم ماذا نية اليهود ماذا مقصود اليهود نحن لانقول ماذا نفكر وماذا انتم ، جاء الله سبحانه وتعالى استجاب لدعوات السيد المسيح ان ينجيه من هذه الموته اللعينه ايلي ايلي لما شبقتني تجيز عني هذا الكأس كان يرجو ويدعو و يكتئب هاني طاهر : لما النص يقول ملعون كل من علق على خشبة فالمقصود به ملعون كل من علق قتيلا على الخشبة وليس مجرد التعليق لو كان المقصود مجرد التعليق كان علقه اليهود خمس دقائقوانزلوه حيا النص واضح انه يتضمن الموت ثم انني قرأت من كذا قسيس يقول انه إذا ثبت ان المسيح لم يمت على الصليب فباطل ايماننا وينتهي الموضوع لابد ان يصير لعنة من خلال الصليب الاخ رشيد : خليني أسألك يا اخ هاني سؤال انتم عايزين تبرأوا المسيح من اللعنة قدام من هل قدام الله ام قدام اليهود ام قدام المسيحيين لانه هو ملعون على اي حال قدام اليهود مادام صلبوه وتم الموت او الاغماء او اي شئ وانقذه التلاميذ هو في نظرهم خالف الناموس وصار ملعون يعني في نظرهم هو ملعون ، قدام الله هو برئ سواء صلبه اليهود او لم يصلبوه ، قدمنا نحن المسيحيين هو مقدس لم يفعل خطية من منكم يبكتني على خطية نريد ان نفهم ها تبرأوا من اللعنة قدام من هاني طاهر : قدام الله اصلا هو برئ من اللعنة الاخ رشيد : الله يعرف انه برئ كيف تريدون ان تبرأوه قدام الله هاني طاهر : نريد ان نصحح العقائد التي عنكم محمد شريف : يا استاذ رشيد نحن الآن في زمن السيد المسيح اليهود في زمن السيد المسيح في وقت بيلاطس وهيرودس ، اليهود عندهم كتاب مقدس فيه نبوات عن مجئ السيد المسيح جميل و السيد المسيح صادق المعايير على صدقه يعني اليهود إذا رأوه قد مات على الصليب لايستطيع اعوذ بالله لايحق لله اعوذ بالله ان يحاسب اليهود لماذا لم تؤمنوا به يقولوا لربنا انت قلت لنا في كتابنا إذا هذا الانسان مات على الصليب يكون ملعون هذا مكرهم ليثبتوا انه كذا فلايعقل لله سبحانه وتعالى ان يحاسب اليهود إذاً الحق مع اليهود في خطتهم اصبحوا هم صادقين والمسيح كذب الاخ رشيد : وقتكم ، الرد للاخ احمد او الاخ وحيد الاخ احمد : ها اقول شئ بسيط جدا بعد ذلك الاخ وحيد يكمل ، يا اخي الحبيب هل شرح ان المسيحية خطأ تبقى الاحمدية صح ، مش عارف بس الذي اريد ان اقوله بالنسبة للي حضرتك قلته واستشهدت بالآية التي استشهدت انا بها انه صار لعنة الآية بتقول صار لعنة وليس ملعون و حضرتك بتفهم لغة عربية وتعرف الفرق الاخ رشيد : لوسمحت انا اعطي تفسير من التفسير الحديث للكتاب المقدس لو عايزين حتى الناس تفهم كما يفهم المسيحيين ، انا فقط سأقرأ لايقصد ان الانسان ملعون من الله لانه معلق لكن ان الموت على خشبة كان في اسرائيل العلامة الظاهرة للشخص الملعون فما كان يعلق على الخشبة مالم يكن قد كسر الناموس وان هذا كان عقاب قبل كل شئ هذا كان عقاب ليس علامة ان اي واحد علق هو ملعون حتى يكسر الخطية عايزين نعطي فرصة للاخ وحيد الاخ احمد : حاضر بس فيه حاجة تانية بالنسبة للكأس هم قالوا ان الكأس هو كأس الموت الكتاب المقدس تحدث عن ذلك هناك كأس الغضب كأس العقاب كأس الضغينة كأس الحقد لكن مافيش كأس الموت ولكن يتكلم مرة اخرى عن الكأس لما ابني زبدي طلبوا من الرب يسوع ان يكونوا عن يمينه و عن يساره الاخ رشيد : طيب خلينا نقول واحدة واحدة وبعدين نمشي لدليل تاني الاخ احمد : هم تطرقوا لشئ لازم ارد عليهم علشان الوقت الاخ رشيد : معلش الاخ وحيد اتفضل الاخ وحيد : يعود لي الدور في الكلام دون ان اجد اي تعليق شافي منطقي لما طرحته يؤمنون ان المسيح علق والنص يقول ملعون من علق ويقولون نريد تبرئ المسيح ، اولا الاخ يقول إذا جاء اليهود يقولون ان المسيح علق فبالتالي نحن في عذر ان لانؤمن به ولكن يجب لم ينتبه الاستاذ محمد شريف ان في زكريا 12 : 10 " وافيض على بيت داود وعلى سكان اورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون اليّ الذي طعنوه " الذي يتكلم هنا يهوه الله ينظرون اليّ الذي طعنوه ، فعند اليهود نبوات تؤكد ان المسيح سيصلب وسيعلق و بالتالي حتى ابسط الاشياء الآية التي انت ذكرتها يا استاذ محمد ايلي ايلي لما شبقتني هي من المزمور 22 وهو مزمور الصلب ايلي ايلي لما شبقتني يطرح السيد المسيح هذا المزمور لليهود لينتبهوا ان نبوات الصلب الآن تتم فيه يا استاذ هاني يقول انه لايحتاج الى تفسير ثم يقرأ الآية ولايفهمها يقول بولس الرسول يقول صار لعنة لاجلنا اهه ملعون مع ان النص واضح صار لعنة لاجلنا ليس هو ملعون في ذاته لخطأ ارتكبه ثم قفزوا على النبوة اساسا ، لان النبوة اساسا تقول إذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل علقته على خشبة الاخ رشيد : اخ وحيد عندك مشكلة في الصوت مضطر اخد منك الكلمة الى ان يتم تصليح الصوت ثم ارجع لمشاركتك ، هل ممكن اخ محمد تعطونا انتم ، انتم الى الآن فقط لم تعطونا دليل على ان المسيح لم يصلب فقط لانه لايمكن ان يصير ملعون احنا شرحنا هذا اقتباس مثلا الرسول بولس اخذ استعارة معنوية انه اخذ خطايانا والآن لاندخل في مغزى الموت في المسيحية نحن نرى الحدث كحدث تاريخي هل عندكم مايثبت الاناجيل لما قرأتها عندما كنت مسلم اول شئ عند قرائتها فهمت منها ان المسيحيين يقولون ان المسيح مات وصلب وقام في اليوم الثالث انتم اردتم ان تعطونا تفسير اخر للانجيل من خلال برامجكم ، هل تعطينا ما هو السيناريو الذي حدث على الصليب وكيف قام وماهو دليلكم على كل نقطة ستقولونها محمد شريف : اجيب اولا على شئ وبعد ذلك الاستاذ هاني يجيب على السيناريو بالنسبة لرد الاستاذ وحيد كان لابد ان يلعن السيد المسيح حتى يتبع اللعنة اجرة الخطية هي الموت ملعون الارض بسببك ، يجب ان يكون قد لعن ليس مجرد الموت فقط اللعنة الاخ رشيد : يا اخ محمد انتم تصرون على منطق اللعنة مافيش مسيحي واحد في العالم يقول يسوع ملعون حتى الكتاب المقدس يقول ليس احد بالروح يقول يسوع انثيما يعني يسوع محروم لايوجد نحن نقول محمد شريف : كيف يأخذ اللعنة من البشر الاخ رشيد : هذه استعارة روحية يعني صار لعنة لاجلنا تفهم ازاي هاني طاهر : نستند تاني للآية التي قالها الرسول بولس الجملة الثانية تفسر الاولى المسيح افتانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة إذا ملعون هي تفسير للعنة إذا عندما يقول الاخ انه صار لعنة وليس ملعونا بولس يرد عليه ويقول ملعون الاخ رشيد : هل لعن اليهود المسيح ام لم يلعنوه هاني طاهر : اليهود لعنوا المسيح الاخ رشيد : يعني لعنوه واعتبروا انه ملعون اسمعني الاستعارة اليهود لعنوه وعلقوه بحسب الناموس صار خطية حتى الانجيل يقول صار خطية هو ماعمل اي خطية لكن نظر إليه انه خاطئ وملعون بسببنا نحن وده ايماننا هذا استعارة روحية نستعملها نحن ليس له علاقة بالحدث التاريخي نحن نختلف في الحدث التاريخي اصلا لايجب ان نمشي للاستعارة الروحية ونترك الحدث في حد ذاته هل عندكم دليل تاريخي ان المسيح لم يصلب ، هل عندكم دليل مادي من غير الالتجاء للي نصوص الآيات هاني طاهر : قبل اريد ان أسألك ان لم يصبح لعنة ويصبح ملعونا اين الفداء كيف فدى البشر هذه هي العقيدة كلها الاخ رشيد : بص يا اخ هاني من العبث ان نذهب الى المدلولات الروحية للحدث ونحن نختلف عن الحدث نفسه هل حصل صلب ام لم يصلب ثم نذهب للمدلولات الروحية الآن انتم تقولون المسيح لم يصلب ، هناك شهادة تاريخية هناك شهادة اربع اناجيل تقول انه صلب هل ممكن تعطونا مصدر تاريخي واحد يقول ان المسيح اغمي عليه بالحرف هاني طاهر : هذا شئ اخر سؤالك الاول اجبنا عليه ولاتقل اننا متناقضون الاخ احمد : لا ياأخي لم تجب بعد هاني طاهر : ونحن نريد ان ننزه المسيح عليه السلام ونقول انه لم يمت فشل اليهود في اثبات لعنته وفي اثبات انه ليس من عند الله بل هو رسول الله الصادق هذا لابد منه ، اعود الى سؤالك واجيب ماهو السيناريو ، السيناريو بسيط جدا وليس معقدا سردنا لقصة المسيح عليه السلام من ابسط الامور شئ عادي جدا وليس معقد كما تتصورونه انتم وليس ايضا فيه شئ من الخرافات كما يتصوره البعض ، المسيح عليه السلام ارسله الله تعالى الى بني اسرائيل رسول الى بني اسرائيل كذبه اليهود وارادوا ان يثبتوا انه ملعون كاذب وليس من عند الله عملوا على صلبه ليثبتوا انه ملعون ولكن الله تعالى اخبره انه سينجو من هذه الميته ثم انه هو نفسه قد دعا الله تعالى بحرارة ان يعبر عنه هذا الكأس وهو كأس الموت وليس شئ اخر كما فسره الاخ قبل قليل والله تعالى يستجيب دعاء احبائه هذا رسول الله عبد الله حبيب الله فكيف لايستجيب الله دعاءه ماذا كان يدعو إذا لماذا كان يدعو إذا كان هناك خطة ان يموت ملعونا ىعلى الصليب لابد ان ينجو من حادثة الصلب ، ونجا من حادثة الصلب هو نزل مغشيا عليه ، ظنوه انه قد مات على الصليب ولم يكن قد مات ببساطة الاخ رشيد : ماهو دليلك المادي هاني طاهر : هناك ادلة كثيرة جدا في الاناجيل انه لم يمت على الصليب انا قلت نعم ان القرآن هو الدليل الاول لكن نحن هنالا نتناقش من القرآن لكن من خلال الاناجيل انه لم يمت على الصليب الاخ رشيد : معلش اخ هاني فهمت الفكرة نريد ان نعود للاخ وحيد لكن قبل ان نعود الآن فكرنا الفكرة عن موقف الاحمدية من مسألة الصلب سنريد ان نطرح سؤال على S M S الاحمدية يؤمنون بنظرية الاغماء ان المسيح لما كان على الصليب انزل اغمي عليه انزله تلاميذه السريين الى الآن ماسمعنا منهم القصة كاملة سألت السؤال كذا مرة يؤمنون وممكن يصححوا لي ان تلاميذه السريين بتواطئ مع بيلاطس حطوه في القبر ثم في اليوم الثالث مش عارف ازاي طلعوه من القبر مش عارف إزاي وعاش كإنسان عادي وعالجوا جراحه وذهب الى كشمير ومات هناك وقبره هناك ببساطة وممكن يكذبوني لو هم عايزين لو كان كلامي غلط سؤالنا للمشاهدين هل تعتقدون ان نظرية الاغماء نظرية صحيحة هل تعتقدون ان نظرية الاغماء نظرية صحيحه ارسلوا 1 إذا نعم ، 2 إذا لا ، لو بتعتقدوا انه نعم ارسلوا 1 ، إذا تعتقدوا لا مش صحيحة ارسلوا 2 ، حتى نعرف الاحصائيات ونقدر ما يعتقده المشاهدون ، اخ وحيد كان عندك مشكلة بالصوت هل مكن الآن هل اصلح الصوت الاخ وحيد : شكرا حبيبي بالنسبة الى الجزئية الاولى اعود لها في لمحة انهم ينسفون فكرة تنزيه المسيح لان النبوة تقول ملعون من علق وهم يؤمنون انه علق وصلب انتهى هذا الموضوع لم يستطيعوا ان يعطونا إجابة عن هذا الامر ، الامر الثاني يقول الاستاذ هاني انه لايحتاج الى تفسير مع انه يقرأ صار لعنة لاجلنا لماذا صار لعنة لاجلنا لانه حمل خطية العالم كله على ناسوته فخطية العالم هذه ملعونة التي حملها على ناسوته وبالتالي صار لعنة لاجلنا لنصير نحن بر الله فيه فبهذا الموضوع لم يستطيعوا الى هذه اللحظة ان يتكلمون اكثر من نصف ساعة ان يعطونا دليلا لتنزيه المسيح عن تعليقه على الصليب وهم يؤمنون انه علق ، الامر الثاني يقولون ان المسيح طلب ان ينجى من الموت وانا اطلب الآن امام ملايين المشاهدين الذين يشاهدونا نصا في انجيلنا المقدس يقول ان المسيح استعفى عن الصليب وانا على استعداد ان اقدم 60 نصا انجيليا فيه يقول المسيح انه ذاهب الى الصلب ليصلب انا اريد فقط آيه واحدة واضحة يقول فيها المسيح الى الله انقذني من الصليب ، اما إذا كان إن شئت ان تعبر عني هذا الكأس وهم يعتقدون دون الرجوع لاي تفسير مسيحي ان الكأس هو الصليب وهذه مشكلتهم الخاصة فهموا الاسلام على طريقتهم والآن يريدون ان يفهموا المسيحية ايضا على طريقتهم ، لا الكأس هنا البار الكامل الطاهر الذي لم يحمل خطية ولافعل خطية مرارة الكأس انه سيحمل خطية العالم كله ده بالنسبة الى الاجزاء التي ذكروها الاخ رشيد : وحتى قال لتكن مشيئتك لا مشيئتي الاخ وحيد : صحيح الذي يؤكد ان المشيئة واحدة وليس هناك تعارض في المشيئة عندي سؤال بسيط اريد ان اعرضه على الاخوة في ايجاز هل مرزا غلام احمد استشهد بان المسيح لم يصلب في الانجيل الذي يسمى انجيل برنابا ، سؤالي الى الاحباء وارجو ان يكون الاجابة واضحة هل مرزا غلام احمد اخطأ حينما استشهد ببرنابا ام انه مصيب ، فقط لااريد اكثر من ذلك يا استاذ رشيد لوسمحت ركز لي على هذا السؤال ، هل اخطأ مرزا غلام احمد حينما استشهد ببرنابا ام انه كان مصيبا الاخ رشيد : اشكرك اخ وحيد ، اخ احمد هل عندك إضافة تكلمت على النبوات اريد ان تركز على مسألة النبوات ، هل المسيح قال انه سيموت بصريح العبارة في نبواته الاخ احمد : اين لم يقل المسيح انه لم يموت في كل النبوات الاخ رشيد : اعطنا واحدة مركزة حتى نسمعها جميعا الاخ احمد : في انجيل مرقس الاصحاح الثامن الآية 31 – 33 يقول " وابتدأ يعلمهم ان ابن الانسان ينبغي ان يتألم كثيرا ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتل وبعد ثلاثة ايام يقوم وقال القول علانية فأخذه بطرس اليه وابتدأ ينتهره ، في انجيل مرقس10 : 32 – 34 " وكانوا في الطريق صاعدين الى اورشليم ويتقدمهم يسوع وكانوا يتحيرون وفيما هم يتبعون كانوا يخافون فاخذ الاثنى عشر ايضا وابتدأ يقول لهم عما سيحدث ها نحن صاعدون الى اورشيليم وابن الانسان يسلم الى رؤساء الكهنة و الكتبه فيحكمون عليه بالموت ويسلمونه الى الامم فيهزأون به ويجلدونه ويتفلون عليه ويقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم " ، في لوقا 9 : 21 – 22 " فانتهرهم واوصى ان لايقولوا ذلك لاحد قائلا انه ينبغي ان ابن الانسان يتألم كثيرا ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتل وفي اليوم الثالث يقوم " ماذا نقول ؟ في لوقا 18 وايضاً في لوقا 24 وفي الامثال الكتاب المقدس كله محطوط حول موت المسيح الكفاري على الصليب انا عارف ان حضرتك لاتريدني اتكلم في الروحانيات لكن هم دخلوا بنا الروحانيات وعايز اقول حاجة بسيطة الاخ رشيد : هذا حدث هم لايتفقوا ان الحدث وقع فكيف ننتقل الى معناه الروحاني هذه المشكلة الاخ احمد : طالما هم دخلوا في الروحانيات اعطني فرصة من الوقت بسيطة ، لاينفعنا المسيح يكون مذنب ملعون ويعلق لاينفعنا المسيح يكون برئ ويجلد ، لاينفعنا المسيح ان يكون برئ ويعلق ويحيا ، لازم يكون برئ ويعلق ويموت الاخ رشيد : سؤالي لكم قبل ان نبدأ في اخذ المكالمات لان عندنا ناس كتير سامحونا المشاهدين ايينما كنتم الموضوع جميل جدا وشيق في هذه المناظرة مع الاخوة من الطائفة الاحمدية إذا سمعتم ان اولا هناك سؤال الاخ وحيد مرزا غلام احمد استشهد بانجيل برنابا هل استشهاده كان صحيح ام خاطئ وهناك الاخ احمد ذكر نبوات حرفية قال فيها المسيح انه بالحرف انه سيقتل كيف تردون على هذه النقاط محمد شريف : اولا بالنسبة ما قاله انه يقتل استشهد كثيرا من لوقا ومتى وغيرها ويقتل وفي اليوم الثالث يقوم هذا نص واحد مكرر هنا هذا من باب المبالغة ونحن نستخدم هذا في استعارتنا اليومية نقول انا مت جوعا وكذا من شدة التألم و من الاغماء عليه يصح ان يقال منطقيا يقتل هذا لابأس به لغويا الاخ رشيد : يعني هذا تعبير مجازي فقط محمد شريف : الآية التي اتى بها من الاناجيل تردها في كلمة لانعرف نقلت بصفة تامة ام نقلت مجازا كيف امرأة بيلاطس انها رأت انه رجل بار وتألمت من اجله كيف تفسر ان المصلوبان كسرت ساقهما وهي لم تكسر كيف تفسر مقابلته مع الحواريين هل الجسد اللاهوتي يأكل ويشرب االخ رشيد : لا لا تذهب لوضوع تاني الجسد اللاهوتي هذا شئ تاني محمد شريف : انا اسألك كيف تفسر انه اكل سمكا مشويا في الجليل مع حاورييه وهو لاهوت وهو إله الاخ رشيد : ليس لحاجة فيه هو اراد فقط ان يظهر لهم انه قام من الموت ليس لحاجة لم يقل انا جوعان محمد شريف : كيف يأكل الله مثل البشر ليثبت لهم انه بشر الاخ رشيد : الموضوع ليس كيف يأكل الله خالص ليس الموضوع تماما هو هذا مادليلك محمد شريف : كيف يأتي الله الذي لايقدر عليه احد في زي بستاني أليس انه بشر االخ رشيد : واحدة واحدة انا اريد ان اكتب الادلة من فضلك اولا قلت ان زوجة بيلاطس رات حلما حتى المشاهدين يتابعوا اعطني نقطة بنقطة مركزة حتى نفهم زوجة بيلاطس رأت حلما هذا دليل عندك على انه اغمي عليه ؟ محمد شريف : هذا دليلا على ان الله تعالى جعلها ترى هذه الرؤية لتقول لزوجها الحاكم بيلاطس لكي لايقوم بصلب هذا الرجل البار هاني طاهر : وقال اني برئ من دم هذا البار الاخ احمد : بس مرزا غلام احمد قال ان ملاك ظهر لها الاخ رشيد : من فضلك خلينا نكمل محمد شريف : الحقيقة استاذ رشيد انت سؤالك واضح والجواب في الانجيل واضح ان السيد المسيح عندما علق على الصليب وخلال ثلاث ساعات منطقا عقليا بديهي لااحد يموت خلال ثلاث ساعات لمجرد دق مسامير الاخ رشيد : إذا هذا دليل عندك لااحد يموت في ثلاث ساعات محمد شريف : 2 ان قبل ان ينزل من الصليب ضربه احد الحراس برمح صغير ونزل منه دم وماء فهذا يعني انه لم يكن ميت لو كان ميت لم تكن هناك دورة دموية عندما ادخل الى القبر لو كان روح ما الحاجة لدحرجة الحجر اولا ، ثانيا لماذا رفض ان يلمسا يداه مريم وامهثالثا لماذا تخفى بلباس البستاني ظهر لهم بمظهر مختلف الاخ رشيد : انت اثرت اسئلة كثيرة اثرت اكثر من 7 اسئلة ولم تعطني جواب واحد هل عندك آية او نص تاريخي او نص من الانجيل اي شئ اخر يقول ان المسيح قد اغمي عليه كما اعطاك الاخ احمد نصوص واضحة من المسيح قال انه سيقتل قلتم تفسير مجازي قلت ساعطي للاخوة ان يردوا على هذا الامر محمد شريف : قبل ذلك العهد القديم يقول وينزه ان المسيح سيموت ظنوا انه قطع من ارض الاحياء إذاً السيد المسيح له ضمان مسبق انه لن يتحقق لليهود قتله على الصليب هذا عهد منذ آلاف السنين الاخ رشيد : اشكرك ، سامحني اريد ان اخد مداخلات ، ارجو من الاخ وحيد والاخ احمد يسجلوا الاسئلة وانا اكتب ايضا ، نبدأ الآن في اخد المكالمات وتكون كلها مفرقة على الطرف الاحمدي وعلى الطرف المسيحي ، السيد اشعياء من انجلترا اهلا بك اشعياء : سلام المسيح لك اخ رشيد واخ احمد المسيح قام ، انا عندي مداخلة بسيطة علشان لااضيع الوقت عايز اوجهها للاخوة الاحباء من الطائفة الاحمدية هو قال ان فيه جندي روماني ضربه بحربة صغيرة حاجة بسيطة كده ونزل شوية دم وميه واستدل بهذا على انه لم يكن مات حتى لو لم يمت على كلامه هو صوب الضربة من الناحية اليمين متجها على القلب ، ناحية القلب حتى لو لم يكن مات قبل ضرب الحربة فبكل تأطيد مات بعد ضربه بالحربة ، وبعدين مين قال لك ان الميت لاينزل دم متجلط لانه نزل دم وماء ده عبارة عن السيرم المنفصل عن الدم الاخ رشيد : هذا مامعناه اشعياء : اليهود والرومان انزلوه من على الصليب في حالة اغماء وادخلوه غرفة الانعاش في مستشفى في مدينة القدس مثلا، الحاجة الاخيرة اللي عايز اقولها هي ان الاحمديين بيقولوا المسيح بعث في شخص مرزا غلام احمد الاخ رشيد : هذه ليس لها علاقة الآن ، سامحني اريد ان امر الى مكالمة اخرى سيد عبد الاحد من المانيا اهلا بك عبد الاحد : السلام المسيح الاخ رشيد : سلام المسيح معك اتفضل عبد الاحد : انا عبد الاحد من المانيا انا يعرفني الاخوة الاخ محمد شريف والاخ هاني يعرفوني جدا وانا على قناتهم اتصل عدة مرات لأوصل كلامي يقطعون الاتصال علي انا عندي سؤال لكل المسلمين مش بس الاحمديين انتم تقولون ان المسيح مع الرومان صلب لكن اغمي عليه طيب ما الذي اوصل به الى الصلب ان لم تكن الغاية الفداء ان لم يكن في غايته الفداء ألم يستطع ان ينجي نفسه من اعدائه هو الذي قال انا بأستطاعتي ان امر ان يأتي جيش من الملائكة لينقذوني لو اردت لكن هو كان مصمم على الفداء مش علشان يغمى على الصليب ، البشرية الاخ رشيد : سؤالك فهمته يا اخ عبد الاحد ، احنا مضطرين نوقف مع فاصل قصير ثم نعود بعده لتكملة هذه المناظرة مع الاخوة الاحمدية عن صلب المسيح هل صلب فعلا ام اغمي عليه على الصليب وتم انقاذه من طرف التلاميذ نذكركم ان SMS مازال مطروح هل تعتقدون ان نظرية الاغماء صحيحة نعم 1 ، لا 2 نتوقف مع الفاصل بعد الفاصل الاخ رشيد : نشكركم مشاهدينا واطلب منكم تعذرونا على عدم اخذ الكثير من المشاركات لكن سنأخذ البعض منها بعد الاخ وحيد والاخ احمد ليردوا على النقاط التي قيلت ، اخ وحيد اولا قال لااحد يموت في ثلاث ساعات ، يقتل التي ذكرها الاخ احمد هي معناها مجازي ، زوجة بيلاطس رأت حلما كان القصد منه ان الله يرسلها حتى توصي بيلاطس وكان هذا سبب تواطأه رمح صغير لما يضرب في الجنب يخرج منه دم هذا معناه لو كان ميت لم يزل عنده دورة دموية ، لماذا دحرج الحجر لو كان هو ميت لماذا تم دحرجة الحجر االخ وحيد : شكرا اخ رشيد لوسمحت اعطني الوقت الكافي اولا عاد لي الكلام دون ان اجد اجابة هل انجيل برنابا استخدامه صحيح من مرزا غلام احمد ام لا وكنت طلبت آيه فيها ان المسيح يستعفي عن الصليب لم يعطيني ، انتقل بعد ذلك الى نص الذي قال انه من التكرار الآيات التي قدمها الاخ احمد هذا كلام غير اكاديمي وكلامغير مقبول إطلاقا ان يقول ان كلمة قتل هذا كلام مجازي زوجة بيلاطس هذه اكبر سقطة سقط فيها مرزا غلام احمد حينما ادعى الانجيل اقدم مرجع لهذا الحادثة ان زوجة بيلاطس الوثنية ادعى مرزا ان هناك ملاكا ارسله الله من السماء الى هذه المرأة الوثنية الاخ رشيد : اين ذكر هذا الكلام هل ممكن تعطينا المرجع حتى الناس المساهدين يتأكدون من كلامك الاخ وحيد : نعم ذكره في كتابه المسيح الناصري اعطيك الصفحات الآن حينما تعطني المايك بعد قليل اجهز لك رقم الصفحات ، بعد ذلك وهم إذا ينكرون انا اعطيهم الصفحة على الفور لاينكروا هذا الكلام ، إذا مرزا غلام احمد يقوم بفبركة اخرى يجعل رؤية الملاك لهذه السيدة بعد الصلب ولكن الذي حدث انها انزعجت في حلم مزعج كما ينزعج ملايين بشر كل يوم بأمور ستحدث لهم في المستقبل ملايين من المشاهدين الذين يشاهدوننا الآن حدث لهم مثل هذا الامر مرزا غلام احمد ابتكر ملاك من اين انا اطالب من الاخوة الاحمديين امام ملايين المشاهدين ان يعطونا نصا واحدا في انجيلنا المقدس يقول ان الله ارسل ملاكا الامر الثاني إذا فيه ملاك وبيلاطس متواطئ لماذا امر بصلب المسيح امر بصلب المسيح بعد ان انزعج من الحلم لماذا هذا السؤال ، الامر الثاني يقول كسر الساقين انهم لم يكسروا ساقين المسيح هذا اكبر دليل يقدمونه لنا دون ان يدروا ان المسيح مات على الصليب لان كسر الساق لتعجيل الموت حينما جاءوا ليكسروا اقدام المسيح وجدوه قد مات فلماذا يكسرون اساسا اقدامه ، هناك طريقة يتبعها اليونان بأن المجرم قد تم اعدامه تماما ان يطعنوه بحربة غليظة وليس صغيرة كما قال الاخ محمد في جنبه الى ان تصل الى القلب فهم يستثقلون كسر الساقين ولكن يضربون المسيح بحربة في جنبه الآن لو اتينا برجل سليم كسرنا ساقيه لن يموت ولكن ان طعنا بحربة في قلبه لاشك ان الموت سيكون حتما يقولون الجسد اللاهوتي هذا مفهوم اعتقد ساذج لقيامة السيد المسيح من الذي قال ان المسيحيين يؤمنون بجسد لاهوتي قام به المسيح نحن نؤمن ان المسيح قام روحا ونفسا وجسد متحد به اللاهوت فقام بجسد انساني ممجد إن اكل وشرب هذا يؤكد للتلاميذ انه ليس مجرد روح لان المفروض مات امامهم المفروض ان يجدوا مجرد روح ولكن الآن جسوني فجسوه ملمس إذا هذه قيامة لذات الجسد الذي عرفوه ، يقول كيف يموت خلال 3 ساعات الاخوة لم يكونوا امناء في النقل من الانجيل المقدس لان المسيح قبض عليه ليلا ثم بدأ التعذيب من الليل الى الصباح الباكر ثم من الصباح الباكر وقف السيد المسيح امام 6 محاكمات كاملة ، اولا امام حنان ثم امام قيافا ثم امام مجمع السنهدريم ثم امام بيلاطس ثم امام هيرودس ثم اما بيلاطس ثم تم جلده بوحشية شديدة ثم ركلوه ولكموه ثم بعد ذلك حملوه الصليب وقطع جزء من المشوار ثم بعد ذلك اعتلى الجلجثة وبعد ذلك علق مع الصليب مع لصين لم يعذبا لم يجلدا اتيا بهما من السجن ، من يموت اولا؟ بالتأكيد المسيح الذي يعذب طوال الليل الاخ رشيد : من غير اكل من غير شرب من غير اشياء كثيرة الاخ وحيد : من دون اي شئ فقط تعذيب وضعوا اكليل شوك على رأسه ويقول الانجيل ضربوه بالقصبة على رأسه فغرست الاشواك كل هذا الاخوة لايريون ان يروه لانهم لايريدون ان يصلوا الى الحقيقة الواضحة في الانجيل المقدس ، ثم يقول لماذا يدحرج الحجر الحجر يدحرج يا عزيزي لاعلان القيامة ، المسيح لم يكن محتاجا ان يدحرج حجر لانه دخل الى علية التلاميذ و الابواب مغلّقة مش مغلقة ، مغلّقة بالمفاتيح والترابيس ، فالمسيح لايحتاج الى ان يتدحرج حجر لان الناسوت الذي قام به ناسوتا ممجدا لايحتاج الى باب او شباك ولكنه لانه كما ليس أخطأ الاخ محمد في عقيدتنا وقال جسد لاهوتي لايوجد تعبير اساسا اسمه جسد لاهوتي ثم قال لماذا منع مريم المجدلية ان تلمسه كان يجب ان يقرأ ان المسيح مباشرة بعد القيامة اتتا مريمتان من المريمات و سجدتا له وامسكتا بقدميه إذا لماذا المجدلية لان المجدلية كانت تبحث عن ميت ، يا سيد قل لي اين وضعته وانا آخذه تبحث عن جسد ميت فحينما وجدت المسيح امامها اعتقدت انه روح وسيهرب منها فبهذا الايمان جاءت تمسك المسيح وتتشبث به حتى لاينتقل عنها ، فسر المسيح هذه الجزئية ولم يتركها لاتلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي وابيكم والهي والهكم لم يترك هذه الجزئية الاخ رشيد : لم يقل لها جراحي تؤلمني الاخ وحيد : اطلاقا ، ثم بعد ذلك قال لماذا يتنكر في لباس بستاني وانا اطلب منه امام ملايين المشاهدين ان يعطني نصا واحدا في انجيلنا المقدس يقول ان المسيح تنكر في لباس البستاني هذا لم يحدث ، مريم المجدليه اعتقدت انه البستاني لاخ رشيد : لماذا اعتقدت انه البستاني ؟ الاخ وحيد : لان الانجيل المقدس يقول جاءت والظلام باقي ، الظلام باقي ورأت انسان في هذا الفجر في البستان من هو المتوقع في هذا الوقت ان يكون في البستان غير البستاني هي التي اعتقدت انه البستاني زوروا هذه الحقيقة امام ملايين المشاهدين اطالبهم وان لم يعطونا نصا فأقول لهم انتم في ورطة حقيقة لانكم تحرفون الانجيل المقدس ، ثم بعد ذلك يعطونا من اشيعياء 53 قطع من أرض الاحياء قطع من ارض الاحياء وهل المسيح ميت ، المسيح حي في السماء يا عزيزي فبالتالي لم يستطيعون ان يقطعوه من ارض الاحياء ، انا اجبت الآن على 11 سؤال واطالب بالسؤالين ان يعطونا نصا انجيليا فيه يقول المسيح يستعفي عن الصليب ان يعطونا نصا انجيليا فيه ان ملاك ظهر لزوجة بيلاطس ، ان يعطونا نصا انجيليا فيه يقول ان المسيح تنكر في لباس بستاني ثم يقولوا لنا عن انجيل برنابا الذي استخدمه مرزا غلام احمد استخدام سليم ام باطل . الاخ رشيد : نذكر مشاهدينا ان لا زال امام هذه المناظرة كل واحد يدلي برأيه هل تعتقدون امام نظرية الاغماء صحيحة اما الادلة التي يقدمها الاخوة وبناء على ردود الاخوة هل نظرية الاغماء صحيحة نعم ارسلوا 1 ، لا ارسلوا 2 الاخ احمد : الحقيقة الاخ وحيد كفى ووفى بس عايز اضيف اشياء اخرى ، اولا الاخ قال على الكتاب المقدس من الآيات التي ذكرتها انها متكررة وهذه نصوص غير موثوق بها ، هل يريدني لا اثق بالكتاب المقدس واثق بما موجود عندك من النصوص اعتقد انه هذه قسمة ديزا زي ماقالمرزا غلام احمد ، بالنسبة انه قال كيف يأكل الله ، كيف يجلس الله ، الرحمن على العرش استوى كيف يستوى الله على العرش الاخ رشيد : هذه تأخذنا بعيدا عن الموضوع ، لااسمح لهم ولا لك مش عايزين نضيع وقت قيم نخصصه للموضوع الاخ احمد : تكلم عن اللعنة وذكر ان اللعنه حرفية واستخدم اللغة العربية لتأكيد ان اللعنة حرفية واتى الى الموت وقال عنه مجازي ، يكيل بمكيالين ، بالنسبة للرومان معروف عنهم انهم خبراء عصرهم في الاعدام ومعرفة من مات ومن لم يمت ومذكور في كتب التاريخ اليهودية التي هي ضد المسيح في كتابات تاريخ وآثار اليهود الجزء 18 صفحة 489 يقول فيها عن المسيح الذي صلب وقتل ، المسيح كان يتبع الشريعة اليهودية ثم انه عندما مات ونزلوه عن الصليب كفنوه ووضعوا الحنوط إذا تركوه لمدة ثلاث ايام بالحنوط في انفه ومخارج جسمه زي ما المسلمين بيحنطوا كان زمان كتم نفسه ومات إذا لازم نكون عمليين ونفكر ماذا نقول ، ندرس الشريعة اليهودية والعادات اليهودية وايه اللي حصل من حيثيات موت يسوع المسيح ونزوله عن الصليب ونأتي ببراهين وليست مقالات لانريد مقالات نريد براهين الاخ رشيد : نأتي الى نتائج الاستفتاء هل تعتقدون ان نظرية الاغماء صحيحة نعم 3 % ، لا 97 % نطلب كثير من المشاهدين سواء مسلمين مسيحيين من كل طائفة شاركونا بهذا الاستفتاء حتى نعرف ارائكم ، نعود للاخوة من الطائفة الاحمدية ماجاوبوا عن قضية الرمح ، الرمح لما يخرج دم وماء هذا كل الاطباء ذكروا بأن هذا يعني انفجار في القلب و ان الجسد لم يتحرك اثناء الطعنة لم يتم اي حركة من يسوع المسيح وهو على الصليب فهذا دليل على انه مات بانفجار في القلب هذا اكدته جريدة الاتحاد الطبي الامريكي ، اكده الدكتور صموئيل هلتون عالم فسيولوجيا بجامعة دبلن اكدوه الكثير من العلماؤ انه وصف دقيق على ان المسيح مات بانفجار في القلب اتفضل الدور عليك هاني طاهر : طبعا استاذ رشيد الطعنه لم يأتي في الاناجيل انها كانت في القلب فهذا إضافة منكم فنرجو ان تعتذروا انكم تقولون مالم يكن في الانجيل الاخ رشيد : لم اقل طعن في القلب ، طعن في الجنب لكن حصل له انفجار في القلب والانفجار في القلب هو الذي يؤدي الى خروج الدم والماء هاني طاهر : لا هذا استنتاجك الاخ رشيد : انا اعطيتك اراء اطباء ، هل انت طبيب هاني طاهر : عند مراجعة الحلقة سوف تستمعون لما قاله وحيد وسوف ترون انه قال في القلب وايضا المتصل ، إذا الطعنه كانت في الجنب الاخ رشيد : في الجنب تطلع الى فوق يا اخي هاني طاهر : دعني اتكلم وارجو ان لا تقاطعني ، امرأة بيلاطس إذ كان جالسا على كرسي الولاية ارسلت اليه امرأته قائلة إياك وذلك البار لاني تألمت كثيرا اليوم في حلم من اجله لماذا من اجله هل الشيطان يأتي ليدافع عن السيد المسيح لابد ان تكون هذه رؤية من الله سبحانه وتعالى ، رؤساء الكهنة والشيوخ حرضوا الجموع على ان يطلقوا باراباس ويهلكوا يسوع فلما رأى بيلاطس انه لاينفع سيئا بل بالحري يحدث شغب اخذ ماء وغسل يديه قدام الجمع قائلا اني برئ من دم هذا البار ، إذاً بما انه علم وتبين ان السيد المسيح هو بار فخطط ان يدبر خطة لنجاته هذا المنطق السليم وانتم قلتم على هذه الامرأة وثنية لكن مسموح للمسيح ان يقول للمرأة الكنعانية عظيم ايمانك يا امرأة وهي وثنية هل هي مؤمنة هل هي صالحة بما ان الكنعانية كانت ايمانها عظيم كذلك امرأة بيلاطس اراها هذه الرؤيا لكي يخطط الله سبحانه وتعالى خطة لنجاته ، ايضا موضوع اللعنة لاجلنا اي اصبح لعنة لاجلنا فقد صار لعنة متجسدة الاخ رشيد : لا هذه لعنة من عندك من قال لك هذه إضافة من عندك يعني اصبح لعنة متجسدة يعني تأخذ اراءك وتحشوها في الآية محمد شريف : اسمعني اضيف بعدها قلت وهذا كلام ايضاً عندما تعاد الحلقة تسمع ماقاله بالتحديد الاستاذ وحيد ( حمل خطيئة العالم ، صار لعنة لاجلنا ) يعني وفقا للغة العربية اللعنة هنا مصدر اي اللعنة بحد ذاتها صار لعنة متجسدة اي اللعنة بحد ذاتها وكيف يأخذ الفداء إذاً فلابد ان يمتص المسيح بحسب نظريتكم خطيئة ادم وحواء وجميع الناس لكي تتحقق اللعنة ونحن نريد ان نبرئ السيد المسيح من هذه الميته اللعينة هاني طاهر : قبل ان ننتقل هناك نقطة ثانية يا استاذ محمد ماقيمة الرؤية هذه الرؤية التي يقولون انها من الشيطان نريد ان نتناولها هل هي من الشيطان الاخ رشيد : من قال انها من الشيطان ، لا سؤال الاخ وحيد هل ذكر في الانجيل ان ملاك ظهر لها ، لان نبيكم يقول ان ظهر لها ملاك هاني طاهر : اراها هذا الرؤية من خلال المنام الاخ رشيد : اين ذكر ذلك هاني طاهر : لا يشترط ان يذكر ذلك حرفيا يا أخي الله تعالى يريد ان ينجي المسيح فلماذا جاءت هذه الرؤية اشرح لنا هذه الرؤية كيف تجدها لو لم يكن الله تعالى يريد ان ينجي المسيح الاخ رشيد : اسمح لي ان اوضح لك القضية حتى يفهم الناس الفرق بعد ذلك اعطيك الوقت لاني لا اخذ من وقتكم انا ما ادخل ، لو اني رأيت حلم بسبب انسان برئ سيصلب وانزعجت انا من هذا الحلم هل بالضرورة اني في حلمي يظهر لي ملاك انا ممكن انزعج من الحلم ويظهر لي حلم مزعج هل من الضرورة يظهر في اي حلم ملاك هاني طاهر : لايشترط الاحلام لانقول ان كلها من عند الله وكلها ملائكة هناك الكثير من الاحلام التي ليست من عند الله الاخ رشيد : نبيك اخذ القصة الانجيلة وقال انه ظهر لها ملاك وهذا خطأ من جهة السيد الذي تعتقد انه نبي هاني طاهر : هذا ليس خطأ هذا صواب محض لان هذه الرؤية في هذا السياق لايمكن ان تكون إلا من خلال ملاك يعني هي من عند الله حتى لو لم يذكر النص ذلك هذا معروف بداهة الاخ احمد : اديله من وقتي قول لي إزاي ظهر لها ملاك ولازم يطلع ملاك اعطني نص واضح انه ظهر لها ملاك هاني طاهر : قلت لك افهم كل شئ في سياقه الله تعالى يريد ان ينقذ المسيح من خلال هذه الميته على الصليب فأرى هذه زوجة بيلاطس هذه الرؤية وفعلا ظهر لها ملاك االخ احمد : فين النص يا أخي علشان خاطر ربنا فين النص هاني طاهر : وفعلا بيلاطس غسل يديه ولم يريد ان يصلبه الاخ رشيد : غسل يديه وقال اليهود دمه علينا وعلى اولادنا وبعد ذلك سلمه لهم لم يقل النص ان بيلاطس تواطأ هل تجد اي كلمة تقول النص ان بيلاطس تواطأ مع التلميذين السريين كله إضافات من رؤوسكم هاني طاهر : انت لم تقرأوا الاشياء في سياقها انتم وضعتم نظرية معقدة ولويتم معنى النصوص الاخ رشيد : مين الذي يلوي معنى النصوص هل تجد في النص ، اعطني كلمة بسيطة بيلاطس تواطأ مع التلاميذ السريين اين وجدتم هذا الكلام هاني طاهر : أقرأ السياقة كلها لو تعطيني وقتا اقرأ لك السياقة كلها لكن انا اقول لك الآن ايضا اين وجدت اقنوما في الاناجيل الاربعة الاخ رشيد : هذا خارج الموضوع نتكلم عن الصلب هاني طاهر : لا انا افهمت شيئا من سياقه فاستنتجت ان ملاكا ويستحيل ان يكون غير ملاك جاء واراها هذا الرؤية وانت بنيت عقيدتك من دون اي كلمة الاخ رشيد : هذه نتكلم عليها بعدين ، هذه مردود عليها محمد شريف : إذا لم يكن ملاكا فمن هو الذي اخبر امرأة بيلاطس الاخ رشيد : هي رأت حلم ولم ترى ملاك محمد شريف : حلم من من ، من الشيطان ام من الله ؟ هل الشيطان يقول عنه بار إذا ماكفر الشياطين ، هذه خطة يدبرها الله سبحانه وتعالى الاخ رشيد : خلينا نمر لنقاط انا اريد إجابات لانه امامنا 11 دقيقة فقط لانهاء البرنامج ، اولا قالوا قضية البستاني لايوجد في النص انه تخفى في زي البستاني بل ظنت انه البستاني هذا جاوب عليها الاخ وحيد لا احد يموت في ثلاث ساعات شرح الاخ وحيد القصة كلها ، الرمح قلتم انه لايخرج دم الاطباء يذكرون انه ممكن في حالة انفجار القلب قلتم ان زوجة بيلاطس رأت ملاك قلنا ان النص لايقول هذا ، اريد اجابات على هذه الاشياء و في نفس الوقت لم تعطوني نصا واحد يقول ان يسوع اغمي عليه واخذ التلاميذ الجسد ووضعوه في القبر وسرقوه لم تعطني اي نص حتى الآن انت تهاجم فقط مايقوله الاخوة محمد شريف : انت لم تقرأ الاشياء في سياقها البسيط العادي جدا مفهومة ليس كل شئ يجب ان يذكر بالحرف الملاك شرحنا لك قصته اما قصة الرمح وتريد ان تقول لي ان الميت يخرج منه الدم والماء هذه قصة جديدة نحن من خلال الحوار المباشر سألنا الاطباء وقالوا لنا ذلك الاخ رشيد : انا اعطيتك مراجع يا اخي محمد شريف : الذي لانخبر عنه احداً هل كان يخاف اليهود ام انه هاني طاهر: اولا لماذا بيلاطس استغرب من موت المسيح بهذه السرعة لانهم لايفعلوا شئ بدون علمه فلهذا استغرب إذا هذا الموضوع ، كان مستحيل يموت خلال ثلاث ساعات هذا 1 ، الخطة ليست من الآن الخطة كانت منذ البداية عندما جاء في انجيل متى وبعدما انصرفوا إذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم وخذ الصبي وامه واهرب الى مصر الاخ رشيد : النص يذكر انه ملاك لكن في النص الثاني لايذكر انه ملاك هاني طاهر : صحيح إما شيطان وإما ملاك من الله الاخ رشيد : مش بالضرورة كل حلم لازم يظهر فيه شيطان او ملاك ده غريب هاني طاهر : لايعني التفصيل هناك امور من البديهيات إما من الشيطان او من الملاك لكن القصة فيها خير للسيد المسيح وهذا الحلم لابد ان يكون من الله عز وجل اي من ملاك ولايمكن ان يكون من الشيطان ، المشاهد سيرى ان هناك خطة ، الخطة منذ ولادته لهذا الله ارسل ملاك الرب ليوسف في حلم محمد شريف : اجاوب بالنسبة الى البستاني تقول كانت تعرف المسيح قبل الصلب ومع ذلك لاتقدر ان تتعرف عليه ، لماذا ؟ لانه ببساطة كان متنكر كان في ثياب البستاني الاخ رشيد : اين تجد في النص كان متنكرا محمد شريف : معنى ذلك لاتفهم قولا الاخ احمد : ماهو القول بيقول كان الظلام حاضرا الاخ رشيد : كان الظلام باقي محمد شريف : كانت تعرفه جيدا جدا ومع ذلك كان وراءها وظنته البستاني الاخ رشيد : إذا ليس عندك نص قل ليس عندي نص انه متنكر في ثياب البستاني ، خليني اعطيك نص مماثل في حادثة المشي على الماء المسيح ظنوه خيالا ، هل كان خيال متنكر في شكل خيال محمد شريف : هذه من القصص الواهية نحن لانؤمن بكل القصص الموجودة نحن الآن في قصة الصلب الاخ رشيد : هي ظنته البستاني هذا ظنها هي لانه كان الظلام باق هاني طاهر : اولا النص واضح كل التسلسل ان هناك خطة لنجاة السيد المسيح من هذه الموته اللعينة الاخ رشيد : لكن الى الآن لم تعطني نص يقول انه قد اغمي عليه ، شاهد تاريخي واحد الاخ احمد : اين النص الذي يقول ان هناك خطة للإنقاذ هاني طاهر : اعطيتك اكثر من عشرة ادلة محمد شريف : اولا من اين احضر الملابس هل خرج عريان ؟ الاخ رشيد : تريد ان تجد شئ معين اريد ان اعطي فرصة للاخ وحيد لان امامنا خمس دقائق فقط لانهاء البرنامج وانا اعطيتكم وقت اكثر من الازم الاخ وحيد : يا اخ رشيد الاخوة اعادوا لي المايك ولم يجيبوا على سؤال واحد من الاسئلة التي سألتها وانجيل برنابا ضد النظرية المرزية تماما ينسفها ، انجيل برنابا مع سياق الاسلامي شبه لهم اخر وصعد المسيح الى السماء في انجيل برنابا واضحة ومرزا سقط مرة اخرى واستشهد ببرنابا وهو لايعرف مافي برنابا ، نسي الاخ محمد ان في الاحلام هناك احلام العقل الباطن مايتأثر به الانسان خلال النهار يحلم به في الليل فقامت منزعجة لافيه رؤيا ولا فيه ملاك واعطيناهم الفرصة عجزوا تماما امام المشاهدين ان يقدموا لنا هذا النص لارؤية ولاملاك في الكتاب المقدس ثم يقول ان بيلاطس غسل يديه ثم بعد ذلك يقرأ لنا غسل يديه لكن صلبه ، لماذا صلبه إذا كان هو يخطط الاخ رشيد : هناك تناقض ان بيلاطس المتواطئ مع التلاميذ يأتي ويستغرب ان المسيح مات في الاخير ده تناقض واضح الاخ وحيد : طبيعي انه يستعجب لان المسيح معذب بكل هذه الآلام خلال الليل فكان من الطبيعي ان يموت اسرع من اللصين ، ظهور الملائكة في الكتاب المقدس واضح وكل ملاك ظهر كتب ظهر له ملاك فلماذا لايذكر لهذه ، قال لنا المرأة الكنعانية ، المرأة الكنعانية يارجل آمنت بالمسيح ، هل المرأة الوثنية هذه زوجة بيلاطس آمنت بالمسيح ليقول لها إيمانك عظيم ، ثم بعد ذلك لايكون امين في انجيلنا المقدس ويقرأ ان هناك تقرير اخذه بيلاطس من قائد المائة الذي قدم تقريرا ان المسيح قد مات وبناء على تقرير قائد المائة اعطي الجسد الى الدفن لم تعرف المسيح انا ذكرت في البستان لان الظلام باقي فيه ظلام طبيعي لاي شخص ها يشوفك في الظلام من بعيد لايعرفك لكن حينما تتكلم يعرفك ، انا اعرف ان المايك ربما لايعود لي اريد ان اقول اولا هناك اعتراف من مرزا غلام احمد صفحة 58 ، 23 ، 28 انه هو اول من قال ان القبر الذي في كشمير هو قبر المسيح ويعترف ان هذا القبر لم يكن معروف إلا في القرن 19 يعني كل البشرية غائب عنها ان القبر الذي في كشمير هو قبر المسيح إلا في القرن 19 ، بعد ذلك نقرأ في كتاب صلب المسيح في كشمير للدكتور فريد صموئيل الباب الاول القضيانية والمسيح هذه المعلومة الكارثية يقول مكتوب على القبر الذي في كشمير هذا القبر هو قبر جدنا المرحوم عيسى ابن محمد المتوفى سنة 1870 وليس هو عيسى ابن مريم ، شيخ سني مدفون هناك قالوا انه قبر المسيح ، سؤال مع اسئلتي الكثيرة التي لم اجد لها إجابة الى الآن لماذا يمنع القضيانيون من الاقتراب من هذا القبر ان كان هو قبرهم وينادوا به الاخ رشيد : اشكرك اخ وحيد ليس لدينا وقت ، اخ احمد كلمة اخيرة الاخ احمد : كلمة اخيرة لمريم في البستان عندما يكون الظلام باقي وتجد شخصا من يحق له ان يكون موجود في البستان وقت الظلام غير البستاني فعندنا لازم نقول ان الظلام باق وهي شافت الشخص وقالت انه المسيح عايز اقول لهم حاجة ان اشعياء 53 " من صدق خبرنا و لمن استعلنت ذراع الرب .... ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا وهو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل آثامنا تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا " هذه نبوة عن موت السيد المسيح الاخ رشيد : اشكرك اخ احمد اشكرك اخ وحيد اشكركم ايها الاخوة من الطائفة الاحمدية سامحوني ليس لدي وقت طويل كان بودي نستمر في المناظرة الموضوع شيق لكن شرفتونا بمجيئكم نتمنى ان تستمر هذه الحوارات حتى يستفيد كل المشاهدين بالعالم كله محمد شريف : شكرا وتكونون معنا في الاسبوع القادم في الحوار المباشر الاخ رشيد : مشاهدينا اينما كنتم شخص المسيح هو محور الديانات كلها ، قبل ان اختم اريد ان اعطيكم النتائج الى الآن 3 % ان نظرية الاغماء صحيحة ، 97 % يقولون لا ، فقلت ان المسيح هو محور الديانة الاسلامية و الديانة اليهودية لانهما ينتظروه ونحن المسيحيين ننتظره ، الاحمديون ايضا وهم في نظرهم ان يحطموا المسيح لكن لايشعرون انهم حتى ديانتهم تتمحور حول المسيح ؟، اريد ان اسأل سؤال واضح ألا تروا ان الكثير من الديانات تدور حول المسيح موضوعنا في الحلقة القادمة الوحدانية والتوحيد في الكتاب المقدس سيكون معكم الاخ احمد عوضا عني سأتغيب عن الحلقة القادمة ارجو ان تقضوا اسبوع طيب والى اللقاء . -------------------------------------------------------------------------------- بعض التوضيحات بخصوص الأحمدية ـ ميرزا غلام أحمد لم يدع أنه المسيح فقط بل قال عن نفسه أنه في البداية أوحى له الله أنه مريم ثم جاءه المخاض فولد المسيح الذي هو نفسه، وبالتالي فهو في الفترة الأولى كان مريم ثم ولد نفسه فصار في الفترة التالية المسيح ولذلك جاز أن يسمى المسيح ابن مريم، يقول أتباع الأحمدية: أنه كان مريم روحيا، وجاءه المخاض روحيا، وولد نفسه روحيا، وصار هو المسيح حرفيا، هل يستطيع أتباع الأحمدية أن يشرحوا هذا الأمر للناس؟ للتأكد من كلامي الاطلاع على التذكرة صفحة 64 وصفحة 97 ويمكنكم تحميلها من هذا الرابط، الكتابة موجودة في الهامش على يد نبيهم نفسه، وهي بالإنجليزية، وهناك آية بالعربية تقول "فاجاءه المخاض إلى جذع النخلة قال ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا": http://www.alislam.org/library/books/tadhkirah ـ ميرزا غلام أحمد: تزوج مرتين وهدد محمدي بيغم بأن يزوجه ابنته أو أن الله سيغضب عليه وهذا ما كتبه "إن الله أخبرني أن إنكاحها رجلا آخر لا يبارَك لهاولا لك. فإن لم تزدجر فيُصَبُّ عليك مصائب، وآخرُ المصائب موتك، فتموت بعدالنكاح إلى ثلاث سنين. بل موتك قريب ويَرِدُ عليك وأنت من الغافلين. وكذلكيموت بعلها الذي يصير زوجها إلى حولين وستة أشهر قضاءً من الله. فاصنع ماأنت صانعه، وإني لك من الناصحين." (مرآة كمالات الإسلام، الخزائنالروحانية ج 5 ص 573) إنه استغلال فاضح لاسم الله لنزوات شخصية. ـ السيد هاني طاهر لم يجب على ما أثرناه في الحلقة الماضية أنه لا يعرف حتى وحي نبيه، حيث قال بالحرف أن (يوحنا المعمدان) النبي يحيى في نظرهم لم يمت مقتولا: انظر الرابط التالي:http://www.islamahmadiyya.net/qa.asp?cat_id=&start=624&page=79 بينما نبيهم يقول أن يحيى مات مقتولا، في كتابه حمامة البشرى نهاية صفحة 59 وبداية صفحة 60 يمكنكم تنزيل الملف الخاص بها من هذا الرابط:http://www.islamahmadiyya.net/pdf/Hamama_8_aljawab.pdf وعاد نبيهم وأكد هذه الحقيقة أيضا في آخر الصفحة في حاشية الصفحة 116 من الكتاب نفسه يمكن الرجوع إلى هذاالملف: http://www.islamahmadiyya.net/pdf/Hamama_9tanbeeh.pdf وكذلك أكد هذا الأمر الخليفة الثاني الذي هو ابن نبيهم في التفسير الكبير لسورة البقرة الآية 87 (التي هي الآية 88 عند الأحمدية) وهي على الصفحة 25 لما تفتحوا الملف على أكروبات، يمكنم تنزيل ملف التفسير الكبيرلسورة البقرة على هذا الرابط:http://www.islamahmadiyya.net/pdf/Taf2_84-100.pdf فهل يتجرأ الأستاذ هاني طاهر ويسحب جوابه من صفحته ويعتذر عن عدم معرفته بوحي نبيه أم سيستمر في المكابرة، فكيف لمن لا يعرف أبسط ما أقر به نبيه أن ينتقذ الكتاب المقدس ويدعي المعرفة بتفسيره وفهمه؟

              + More details
              • Socialyti TV |Programa: 01 Jun-13| Tapachula Chiapas

                51:22

                from Socialyti TV / Added

                PROGRAMA GRABADO TRANSMITIDO 1 JUNIO 2013 DESDE TAPACHULA CHIAPAS, PARA TELEFRONTERA CANAL 63 AL SOCONUSCO Y PARTE DE GUATEMALA . EN ESTE PROGRAMA HABLAMOS ACERCA DE LA CULTURA, MUSICA INDIE, LADY SENADORA Y ENTRE OTROS TEMAS ACTUALES. DISFRUTALO. COMUNICATE CON NOSOTROS @SOCIALYTITV COMUNICATE CON EL PRODUCTOR @MARIOALBERTOLUN

                + More details
                • Dr Tahir ul Qadri's Press Conference 08th May 2013 - PakGallery

                  49:27

                  from Umair Sultan / Added

                  118 Plays / / 0 Comments

                  Dr Tahir ul Qadri's Press Conference 08th May 2013 - PakGallery http://www.pakgallery.com

                  + More details
                  • Dari Gisher 63 MANVEL PAPOYAN

                    46:29

                    from Hrach Archy / Added

                    78 Plays / / 0 Comments

                    + More details
                    • iHeart | With Everything

                      39:19

                      from River of Leland / Added

                      24 Plays / / 0 Comments

                      If God has called you to do something, He will see you through it. The most important thing you need to do, if you are a believer, is remember whose you are! Psalm 138:1-3 declares that God's promises are backed by all of the authority and honor of His name. God is God, there is no other.

                      + More details

                      What are Tags?

                      Tags

                      Tags are keywords that describe videos. For example, a video of your Hawaiian vacation might be tagged with "Hawaii," "beach," "surfing," and "sunburn."